التخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليوم التالي من الانتخابات الأمريكية

في كل الاحتمالات سيمنح فوز ترامب الساحق في الانتخابات الأمريكية مؤيدي الخروج من الاتحاد الأوروبي بعض الميزات. فالمفاوضات الجارية بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة كانت تسير في طريق مسدود نسبياً حيث كانت الرافعة المالية لكلا الطرفين متوازنة بشكل نسبي. هذا لأن كلا الاقتصادين يحتاجان بعضهما البعض بشكل متساو (على الرغم من بعض التصريحات المعادية في بعض الأحيان). إلا أن كفة الميزان قد تكون لصالح المملكة المتحدة بتضمين اتفاقيات التجارة الخارجية. فقبل الاستفتاء على الانفصال عن الاتحاد الأوروبي، حذر الرئيس أوباما من أن المملكة المتحدة لن تستفيد من معاملة تفضيلية وقد تكون من البلدان الأدنى. كيف تغيرت الأمور. طوال الحملة الانتخابية كان ترامب داعماً لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وكان يثني على نفسه لأنه توقع نتائج الانتخابات. هذا بالإضافة إلى أن عقد المقارنة باستمرار بين حملاته الانتخابية والاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يشير إلى الدعم الكبير لاستقلال المملكة المتحدة. وكان نيجال فاراج مؤيد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أكبر شخصية سياسية في المملكة المتحدة تعرب عن تأييدها لترامب. وتشير تصريحات ترامب بأن بريطانيا قد لا تكون "في أخر الصف" إلى أنه قد يكون مستعداً للتعجيل بصفقة تجارية مع المملكة المتحدة. فرئاسة ترامب تبدو غير معروفة إلا أننا نعتقد أن هناك دلائل كافية تنبئ بطرح صفقة تجارية سريعة على الطاولة للملكة المتحدة والتي يمكن أن تستخدم لدعم المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي. أولاً، يمتلك رئيس الولايات المتحدة قدراً كبيراً من التأثير على التجارة ومع وجود الحزب الجمهوري ومجلس الشيوخ في الصورة سيتم اقرار الصفقة بدون مقاومة. ثانياً، تباهى ترامب بمهاراته العالية وسيكون حريصاً على إظهار ذلك أمام العالم. ثالثاً، تشير التعليقات المناوئة لأوروبا حول حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي إلى أن اتفاقية التجارة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ستشهد تحديات. وأخيراً، ترامب يحب أن يكون على حق أكثر من أي شيء أخر. وترامب رئيساً للولايات المتحدة في موقع فريد لتحديد اتجاه خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. ونبقي على توقعاتنا الإيجابية بشأن الجنيه الاسترليني على المدى القريب حيث أننا لا نتوقع تعليقات سياسية تشير إلى "خروج عسير".

صعود الأسواق أخيراً بعد انتخاب ترامب
كان أمس يوماً من تلك الأيام التي يتوقع فيها البيع على نطاق كبير. وفور فوز ترامب انهارت العقود الآجلة لمؤشر S&P إلى أدنى مستوى لها في أربعة أشهر. وكان يلوح في الأفق يوم أسود. لكن في النهاية عوضت الأسواق خسائرها حتى أنها أغلقت على ارتفاع. ويبدو أن خطاب ترامب هدأ قلق الأسواق حيث أدرك المستثمرون أن الأسواق ستفهم حقاً نوايا ترامب عندما يبدأ رئاسته. ويستمر أوباما في رئاسته للولايات المتحدة حتى 20 كانون الثاني.
غير أننا نعتقد أن الأسواق تتوقع أن يتم اقرار حزمة تحفيز مالي ضخم بين التدابير الأولى التي سيقررها ترامب. علاوة على ذلك، هناك فكرة منتشرة مفادها أن ترامب سيقوم بكل ما في وسعه لخفض الرقابة وهذا في الواقع في صالح الأسواق. والفكرة الأخيرة مدعومة بشكل كبير بواقع أن الجمهوريين يسيطرون حالياً على البيت الأبيض والكونغرس.
كما أننا نعتقد أن الكلمات القاسية التي تفوه بها بشأن الفيدرالي في الحملة الانتخابية ستقل بما بما أن الانتخابات قد انتهت. وعلى المدى القصير، سيعود الفيدرالي إلى بؤرة الاهتمام وعلى الرغم من أن الأسواق تحتسب تراجع احتمال قيام الفيدرالي برفع معدلات الفائدة من خلال العقود الآجلة للأموال الفيدرالية إلا أن سوق سندات الحكومة الأمريكية تدعم تطبيع السياسة النقدية.


أخيراً يتراجع اليورو مقابل الدولار الأمريكي بعد الذبذب القوي الذي تعرض له أثناء انتخاب ترامب. تبدو المقاومة الرئيسية عند 1.1352 (ارتفاع 18/08/2016) بعيدة مع تراجع الزوج إلى مستويات أمس. من المتوقع أن يشهد مزيداً من التراجع. وعلى المدى الأبعد، يشير التقاطع السلبي إلى مزيد من التحيز الهبوطي على الرغم من صعود الزوج منذ كانون الأول الماضي. تبقى المقاومة الرئيسية عند مستوى 1.1714 (ارتفاع 24/08/2015). ويكون الدعم القوي عند مستوى 1.0458 (هبوط 16/03/2015).

يشهد الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الامريكي تعزيزاً ويبقى الزوج دون مستوى المقاومة عند 1.2557 (ارتفاع 04/11/2016) بينما يتم تحديد مستوى الدعم لكل ساعة عند 1.2354 (تراجع 09/11/2016). نجد مستوى مقاومة رئيسية بعيداً عند 1.2771 (ارتفاع 05/10/2016). غير أن الهيكل الفني قصير الأجل يشير إلى مزيد من القوة. وأصبح النمط التقني طويل المدى أكثر سلبية منذ التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الذي مهد الطريق لمزيد من التراجعات. يمثل الدعم طويل المدى عند 1.0520 (01/03/85) هدفاً جيداً. وتكون المقاومة طويلة المدى عند 1.5018 (24/06/2015) وقد تشير إلى انعكاس طويل المدى في الاتجاه السلبي. لكن الأمر غير مرجح في الوقت الحالي.

زيادة الضغوط البيعية للدولار الأمريكي مقابل الين الياباني قبل أن يرتدد. كُسرت المقاومة لكل ساعة عند 105.53 (ارتفاع 28/10/2016). نجد مستوى الدعم الرئيسي عند 100.09 (27/09/2016). من المتوقع أن يشهد مزيداً من الضغوط الصعودية. نرجح انحيازاً هبوطياً طويل المدى. ويكون الدعم حالياً عند مستوى 96.57 (تراجع 10/08/2013). يبدو الارتفاع التدريجي نحو مستوى المقاومة الرئيسي عند 135.15 (ارتفاع 01/02/2002) أقل احتمالاً. من المتوقع أن يشهد مزيد من التراجعات والدعم عند مستوى 93.79 (تراجع 13/06/2013).

يتجه الدولار الأمريكي مقابل الفرنك السويسري صعوداً. يبقى الزوج داخل منطقة المقاومة حيث هناك احتمال بزيادة الضغوط البيعية. تراجع الزوج بالفعل على نطاق كبير إلا أنه من المحتمل حدوث مزيد من الحركات الصعودية قبل عودة المراكز الهبوطية. على المدى الطويل، لا يزال الزوج يتداول في نطاق ضيق منذ عام 2011 على الرغم من بعض الاضطرابات التي شهدها إثر قيام البنك الوطني السويسري (SNB) بفك ربط الفرنك السويسري. نجد مستوى الدعم الرئيسي عند 0.8986 (هبوط 30/01/2015). يرجح الهيكل الفني تحيزاً صعودياً على المدى الطويل منذ فك ربط العملة في شهر كانون الأول 2015.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

خبار الاقتصادية و التحليلات الفنية و نتائج التوصيات يوم 11/6 برعاية النخبة

الدولار الاسترالي AUD يبقي مستقرا بينما يتراجع النيوزيلندي NZD بعد بيانات التضخم المحلية استقر الدولار الاسترالي AUD مقابل نظيره الأمريكي يوم الاثنين، في حين تراجع الدولار النيوزلندي NZD بعد بيانات مخيبة للآمال حول توقعات التضخم المحلية، كما كانت الأسواق لا تزال هضم تقرير الوظائف الأمريكي الأخير.

استقر زوج العملات AUD / USD عند 0.7648

قالت وزارة العمل يوم الجمعة أن الاقتصاد الامريكى أضاف 261 ألف فرصة عمل في أكتوبر الماضي، وهو اقل من التوقعات ل 31 ألف وظيفة جديدة. وانخفض معدل البطالة إلى 4.1٪، وهو أدنى مستوى له منذ ديسمبر 2000.

ومع ذلك، يعتقد بعض المستثمرين أن البيانات مشوهة من آثار الأعاصير الأخيرة في الولايات المتحدة.

بعد فترة وجيزة من صدور التقرير، تم رفع الدولار الأمريكي من قبل أوامر المصنع الأمريكي المتفائلة وبيانات مؤشر مديري المشتريات غير التصنيعي ISM . احصل علي تطبيق اخبار وتوجهات العملات مجانا عبر الرابط. لقرءة باقي الخبر اضغط علي الرابط التالي.https://goo.gl/owj9EE أسعار الذهب GOLD تبدأ الأسبوع بالقرب من أدني مستوي خلال 3 أشهر بدأت أسعار الذهب الأسبوع بالقرب من أدنى مستوى في …

خبار الاقتصادية و التحليلات الفنية و نتائج التوصيات يوم 11/8 برعاية النخبة

الشركات البريطانية تقدم أجورا أعلى بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي خبر مؤثر للجنيه الإسترليني رفع أرباب العمل البريطانيين عروض رواتبهم لمواجهة مشاكل التوظيف المتزايدة، وفقا لمسحين أجريين يوم الأربعاء، بعد انخفاض عدد العاملين في الاتحاد الأوروبي منذ التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ومن شأن نمو الأجور الأقوى أن يخفف من مشكلة كبيرة بالنسبة لاقتصاد بريطانيا - الأجور المتخلفة عن التضخم - ويمكن أن يضيف إلى حالة رفع أسعار الفائدة من قبل بنك انجلترا، الذي رفع أسعار الفائدة للمرة الأولى منذ عام 2007.

وقال اتحاد التوظيف إن استطلاعه الشهري أظهر أن الرواتب ارتفعت في تشرين الأول / أكتوبر في ثاني أسرع معدل منذ تشرين الثاني / نوفمبر 2015.

وقال كيفن غرين، المدير التنفيذي ل " REC ": "نعرف بالفعل أن عمال الاتحاد الأوروبي يغادرون بسبب الشكوك التي يواجهونها الآن.
احصل علي تطبيق اخبار وتوجهات العملات مجانا عبر الرابط https://goo.gl/Mun2Pu
وأضاف "لذلك نحتاج إلى توضيح حول ما ستبدو عليه نظم الهجرة المستقبلية، وإلا فان الوضع سيزداد سوءا وسيواجه أصحاب العمل نقصا في عدد ال…

خبار الاقتصادية و التحليلات الفنية و نتائج التوصيات يوم 11/9 برعاية النخبة

البنك المركزي الأوروبي : نوي Nouy يقول يجب اتخاذ الجهود اللازمة الآن لتجنب القروض السيئة في المستقبل خبر مؤثر لليورو
قال دانييل نوى رئيس مجلس البنك المركزي الاوروبى يوم الخميس انه يتعين اتخاذ جهود تنظيمية الآن عندما يكون اقتصاد منطقة اليورو في شكل قوى لتجنب زيادة ضخمة في القروض المصرفية السيئة في المستقبل.

وقد طرح البنك المركزي الأوروبي مبادئ توجيهية جديدة فيما يتعلق بالمخصصات الإضافية التي تقدمها المصارف للحصول على قروض سيئة. هذه المبادئ التوجيهية مفتوحة للتشاور العام حتى 8 ديسمبر.

قال مسئول كبير في البنك المركزي الأوروبي "من الواضح أنه لا يمكننا التركيز فقط على المخزون القائم على القروض المتعثرة، ولكن علينا أن نتأكد من تجنب تراكم مماثل للقروض المتعثرة في المستقبل" جلسة استماع في البرلمان الأوروبي في بروكسل.
احصل علي تطبيق اخبار وتوجهات العملات مجانا عبر الرابط https://goo.gl/Mun2Pu
أضاف "ألان هو الوقت المناسب لمثل هذه الخطوة الإضافية لأننا نمتلك حاليا أوضاعا اقتصادية مواتية جدا في أوروبا". لقراءة باقي الخبر اضغط علي الرابط التالي.https://goo.gl/EtTjRN الباوند GBP يت…